الاثنين، 5 سبتمبر، 2011

توقعات النجوم لمستقبل مصر فى الفترة المقبلة

0 التعليقات

فى إطار الأيام التى يعيشها المصريون بعد نجاح ثورة 25 يناير وظهور أحداث يومية جديدة من إعتصامات ومطالب فئوية وتغييرات حكومية من حين لأخر فهذه الأحداث بعضها يدعو للتفاؤل وبعضها يدعو للتشاؤم، وقد وجدنا بعض النجوم متفائلا وبعضهم متشائما.

الفنانة إلهام شاهين قالت إنها متشائمة بالطبع لأنه على حد قولها لا يوجد أى شئ يدعو للتفاؤل وأتحدى أن يكون أحد لديه رؤية واضحة للمستقبل، فكل يوم يأتى لنا حدث مفزع للغاية آخرها مقتل ضابط شرطة واثنين مجندين من رصاصات إسرائيلية غادرة بسبب إدراك إسرائيل أن الجيش المصرى مشغول بأمور أخرى غير حماية الحدود المصرية، وهذا الأمر يدعو للقلق والخوف الشديد، كما أننا حتى الآن لم نحصل على شئ إيجابى واحد بعد الثورة فمشاكل الفقر والبطالة فى ارتفاع مستمر، فدائما نسمع أن بكره أفضل ولكن بدون مؤشرات تجعلنا نصدق هذا.


أما الفنان محمود ياسين فيرى أن غدا أفضل من اليوم لأن العبقرية التى خرجت من شباب25 يناير وقدرتهم على إسقاط نظام قادر مثل نظام مبارك فهذا الأمر يجعلنا نتفاءل ونطمئن على مستقبل مصر، كما يكفينى شرف أن العالم بأكمله تحدث عن ثورة مصر العظيمة التى لم تستمر سوى أيام قليلة ونجحت فى تحقيق أهم أهدافها وهى إسقاط النظام السابق الفاسد بكل رجاله.


الفنانة هاله صدقى أوضحت أنها متشائمة للغاية فدائما ما نتصور شئ به بعض الأمل بيحدث ردود أفعال غير متوقعة وكلما نقول بكرة أفضل من اليوم نجد مشاكل داخلية جديدة وإعتصامات فئوية والكل يريد أن يزيد راتبه دون النظر لإمكانيات مصر وقدرتها على ذلك فكل واحد أصبح ينظر لمصلحته الشخصية دون النظر لإستقرار وأمن مصر، فلا أستطيع غير أن أقول نحن ضيعنا وخلاص فنحن ذاهبين لطريق مجهول.


الفنان محمد صبحى يجد أن مصر ستكون أفضل فهو متفائل بمستقبلها وبتحولها نحو الديمقراطية ولكن بشرط أن يعمل الشباب ولا ينتظر أن يتغير الوضع بنسبة180 درجة فى يوم وليلة فالثورة المصرية نجحت ولكن تحتاج بعض الجهد والعمل من المصريين جميعا لكى يكتمل نجاحها.


أما الفنان الكوميدى إبراهيم نصر أوضح أنه متفائل للغاية لأن يرى أننا فى أفضل مراحل نجاح الثورة، كما أعرب عن سعادته بالبطل الشعبى أحمد الشحات الذى أستطاع أن يتسلق على السفارة الإسرائيلية وينزل علمها الحقير ويرفع العلم المصرى فكل هؤلاء الشباب المصريين يجعلنا نشعر بالأمل المشرق والتفاؤل ومن يقول أنه متشائم فهو ينظر تحت قدميه، لأن نجاح أى ثورة عظيمة فى العالم لابد أن يعقبها بعض التوترات الداخلية.


وبالنسبة للفنان يوسف شعبان قال إنه متفائل للغاية لأن ماتشهده مصر من توترات داخلية هى أحداث من الطبيعى أن تحدث لأن الشعب المصرى عاش لعقود طويلة فى كبت لا يستطيع أن يعبر عن رأيه ولا يجد من يسمعه فهو الآن به شحونات يفرغها ولابد أن نحترم ذلك، وأضاف أنه كان دائما متشائم فى ظل عصابة مبارك لأن مستقبل مصر كان مضللا أما الآن فهو متفائل لأن مستقبل مصر بإيد شبابها ورجالها المخلصين.


أما الفنانة بوسى فترى أن مصر ستدخل مرحلة جديدة، وسيزيد اقتصاد البلد ولكن بالصبر، وبتفكير الشباب تجاه مصر بجدية أكثر، كما تجد أن المصريين أصبحوا يعيشون بكرامة وحرية أفضل من الأول لأن كل مصرى أصبح يشعر أن مصر ملكه.


أما عفاف شعيب فترى أن مصر فى الفترة القادمة ستخلو من الظلم، وستخلو من الفساد، وستختفى فكرة الوساطة والمحسوبية، كذلك معاقبة كبار رموز الفساد الذين سيكونون عبرة لمن لا يعتبر كما ستصبح مصر من أكبر الدول المتقدمة بشرط أن يأخذ كل مسئول عظة من المسئولين السابقين، وأن يعطى كل مسئول للناس حقوقها، ولابد من المساواة فى الأجور، فلا نجد مثلا مسئول يحصل على مليون جنيه فى الشهر، فى حين يحصل موظف آخر على مائة جنيه.


الفنان الكوميدى حجاج عبد العظيم متفائل بمصر القادمة والمتجهة نحو الديمقراطية ولكن على المصريين الصبر والعمل لكى نحصد ثمار الثورة العظيمة.


الفنانة عبير صبرى تجد أن دائما ماتشعر بإحساس مختلف عن اليوم الذى يليه فهناك بعض الأشياء تظهر تدعو للتفاؤل وأشياء أخرى تدعو للتشاؤم فكل يوم تشعر بإحساس مختلف.


ويرى أيضا الفنان أحمد بدير أن مستقبل مصر سيكون أفضل بكثير، وسيتقدم الاقتصاد المصرى خاصة بعض القبض على حرامية مصر الكبار مثل بعض رجال الأعمال والوزراء السابقين وبعض قادة الحزب الوطنى الذين كانوا مستحوذين على خير البلد، وستختفى الرشاوى من المصالح الحكومية، حيث أدرك كل مصرى أننا نعيش الآن فى عصر الحريات وعصر القضاء على الفساد، وسنشعر بالتغيير الحقيقى لكن بعد فترة حتى تسترد مصر قوتها الاقتصادية

0 التعليقات:

إرسال تعليق